صور سكس ساره جاي تتناك من صاحب جوزها

صور سكس ساره جاي تتناك من صاحب جوزها

صور سكس ساره جاي تتناك من صاحب جوزها

صور سكس ساره جاي تتناك من صاحب جوزها

صور سكس ساره جاي تتناك من صاحب جوزها

صور سكس ساره جاي تتناك من صاحب جوزها

صور سكس ساره جاي تتناك من صاحب جوزها

صور سكس ساره جاي تتناك من صاحب جوزها

قصص سكس

إسمي لطيفه عمري 33سنة ارمله عندي ولد واحد فقط تزوجة قبل 13 سنوات ولم تدوم حياتي الزوجيه بعد زواجي ثلاث سنين توفا زوجي في حادث مروري واناحامل في الشهر الخامس تركت بيت زوجي لاهله وعدت لبيت ابي لكي اعيش مع امي ذات الخمسين عام واخي حمود الذي كنت ارعاه وهو طفل الان صار شاب في سن 19 سنة وانجبت ولد وسميته بأسم ابي المرحوم وتمر الايام والسنين وصار إبني في سن الخامسه وأنا في سن الثلاثين مازلت ارمله لم اتزوج مع العلم بان تقدموا لي ثلاثه ولاكن ارفض بدي اهتم بابني _ ومن هنا تبدا قصتي مع اخي حمودفي تلك الليله بعد منتصف الليل كنت اتقلب فوق فرشي كنت متهيجة ممحونه بدي اطفئ لهيب كسي مارست العادة السرية ورتعش ولاكن كسي مازال يلهبني بدي حاجه تدخل في كسي خرجت من غرفتي ورحت الحمام انظر يمين وشمال مافيش ولا حاجه ابرد بها كسي خرجة ورحت المطبخ فتحت الثلاجه شفت اربع جزركان فيهم واحد طويل وعريض اخذته وجلست بالصالون كان الوقت يقارب الفجر جلست فوق الكنب وكنت لابسه الشلحه فقط بدون كلسون ولا سنتانه كان كسي مبلل بالذي انزلته فتحت رجولي وحطيت راس الجزره بين شفرات كسي ورحت افرشها ثم ادخل شوي وشوي حتى النص ثم ادخلتها كلها ورحت انيك كسي بالجزره كنت مستمتعه مبسوطه والرعشة تتسلل من عظامي ورتعشت وانزلت وانا نايمه على ظهري ثم التفت يمين ففوجاة بأخي حمود يقف مندهش لقد كان يشاهدني قمت مفزوعه وانا انزل الشلحه على كسي وافخاذي وستويت جالسه واخي مازال يقف امامي مندهش لا يتكلم قلت حمود ليش مانمت فلم يرد علي وراح الحمام وبعد خمس دقائق خرج من الحمام ودخل غرفته وانا مازلت جالسه افكر بالذي حصل أخي يشاهدني وانا انيك كسي بالجزره وهل نزلت من نظر اخي جلست خجلانه من نفسي وفي صباح اليوم الثاني كان ينظرلي بنظارات غريبه كنت احاول اتهرب من عيونه وستمرينا طول اليوم على هذا الحال وبعد يومين كنت جالسه بالصالون اشاهد المسلسل وامي جالسه بجنبي وأخي حمود في غرفته كان الوقت بعد العصر وكان بدي حد يشتري لي من عند العطار علبة زيت الشعر الهندي لكي ادهن شعري مافيش حد حي شتري لي سوى اخي حمود قمت ورحت افتح باب غرفته ودخلت عليه ويااااللهول ماريت كل هذا زب اخي حمود كان يفرك زبه وكنت مندهشه من زب اخي هو لما شافني اقف امامه سوى نفسه مندهش وقام من فوق السرير ويده على زبه ماكان لابس بنطلون ولا كلسون أخذت نفسي وخرجت اجلس بالصالون وصورة زبه في عيني بعد خمس دقائق خرج يجلس معانا بالصاله قال تشتي حاجه من السوق انا رايحه السوق قلت نعم أشتي زيت الشعر من عند العطار واعطيته الفلوس وراح يشتري وأناجلست افكر بزبه الذي ادهشني وبالليل بعد مانام إبني خرجت من غرفتي وجلست بالصالون كانت الساعه 12 مسأ كانت أمي في غرفتها نائمه واخي مازال خارج البيت سهران مع اصدقائه حسيت بأني تعبانه ونعسانه بدي انام ورحت اغير ملابسي ولبست الشلحه بدون كلسون ولاسنتانه وحطيت ظهري على الفرش وبالي مشغول بالذي حصل في العصر عندما رايت اخي يمارس العادة السرية وزبه الطويل الذي لم يفارق خيالي وحطيت ورفعت الشلحه من فوق افخاذي وكسي ورحت امارس العادة السرية وأنا بفكر بزب اخي ورتعش رعشه قوية حتى شعرت بالذه والقذف الكثير وحسيت بيدي المأ نزل كثير من كسي كان شعور هايل جعلني استسلم للنوم نمت وأنايدي فوق كسي والشلحه مرفوعه فوق بطني وأبني نائم بجنبي وبعد حوالي نصف ساعه شعرت بشي يلمس يدي و يرفعها فتحت عيني واستيقضت وفوجأة بأخي يقف بجنبي ويده اليسرى فوق كسي تتحسس مائي ويده اليمنى تفرك زبه لما استيقضت مفزوعه استويت جالسه ولكن هو كان في حالت الرعشه والقدف فلم يستطيع إيقاف نفسه فستمر يفرك زبه حتى قدف بقوه ولتسقت مياه حليبه فوق شلحتي وارجلي وأنامازلت انظر في وجهه الذي احمر ورتعش ثم خرج بسرعه وانا مازلت جالسه مندهشه مما حصل كان موقف مثير جدآ حطيت صبعي فوق المني حقه الذي نزل فوق شلحتي وشميته هيجني وتمنيت اروح وراه واخليه ينيكني بس خفت وقلت حرام هذا اخي مستحيل اقع في خطأ كبير ولم انام في تلك الليله وفي صباح اليوم التالي كان ينظرلي وهو خائف مني كنت احكي معه وأنا غضبانه لكي لا يفهم بأني راضيه بالذي سواه ومر يومين واخي خائف ومش عارف بأني أتمنا زبه يدخل في احشائي وطفئ لهيب كسي بدات ابتسم واحكي معه كانني مش زعلانه وكنت البس ملابسي فاضحه وضيقه وكنت احك كسي عندما اكون امامه واحك صدري ولاكن لايوجد تأثير عليه ولم يبالي كان يتهرب بنظراته مني فقررت بان اوضح له اكثر كان جلس في الصاله لوحده يشاهد التلفاز جلست امامه وكنت لابسه روب خفيف فقط وكان الجو حار ففكرت بأن اقوم ورفع الروب من على افخاذي واحك فخذي بحجة شي قرصني في فخذي وسويتها وكنت ارفع الروب كثير حتي كشفت عن كلسوني واقول آح آح قال بصوت خفيف مالك قلت مش عارفه إيش قرصني في فخذي وستمريت حوالي10 دقائق احك افخاذي وهو يشاهد افخاذي وكلسوني ثم انزلت اروب وجلست على الكنب ثم قلت حمود وسكت قال نعم مالك قلت خلاص وقمت من امامه ورحت غرفتي فستغرب مني وجلس يفكر وفي الليل كنا جالسين نتعشأ كلنا قالت أمي بكره الصباح بدي اروح عند أخي وإجلس يومين لقد أشتقتله كثير ومر اليوم وفي الصباح جهزت أمي نفسها وطلبت من حمود يوصلها لبيت خالي فقلت في نفسي اليوم فرصه لازم اعمل حل مع حمود واطفئ لهيبي لقد تهيجت وشتعلت نيران كسي ومر اليوم وفي الليل كنت منتظره اخي مازال خارج البيت سهران مع اصدقائه ونتظرته حتى وصل وتعشأ ودخل غرفتي وأنا نيمت أبني ولبست الشلح القصيره ولم البس تحتها كلسون ولاسنتانه وحطيت ظهري على فرشي منتظره اخي قلت أكيد اليوم يشجع قلبه ويدخل عليه يفعل مثل المره السابقه انتظرته اكثر من ساعه فلم ياتي قمت وخرجت من غرفتي وجلست بالصاله افكر ليش لم ياتي كانت حالتي متهيجه كسي يدغدغني قلت مافيش حل إلا أن ادخل أنا عنده وشجع قلبي واخليه ينيكني ورحت بعده ودخلت فوجته نائم على ظهره كان لابس شرت فقط اقتربت منه انظر لزبه الذي يختبا خلف الشرت قلت بصوت خفيف حمود فلم يرد حطيت يدي فوق الشرت ومسكت زبه بكل شجاعتي ولم أبالي فلم يصحى مازال نائم جلست بجنبه على طرف السرير وادخلت يدي من تحت الشرت اتحسس شعر عانته وانزل بيدي وامسك زبه بكل قبضت يدي اليمنى وارفع الشرت بيدي اليسرى ورحت امسك زبه واتحسس كل اجزا زبه شعرت براس زبه يهتز وينطلق في يدي مثل الحديد نظرت في عيونه ففوجاة بأنه صاحي يشاهدني ولاكن لم ابالي وتشجعت وقمت النزع الشلحه من على جسمي حتى تعريت تماما وطلعت اجلس بين افخاذه وطلعت زبه واردت امص ولحس فيه ربع ساعه حتى احمر وشتد وحطيت ظهري بجنبي على الفرش وانا ساكته بدون كلام هو عرف إيش بدي قام وجلس بين افخاذي وقال بصوت متقطع الحسه او ادخل زبي قلت الذي يعجبك سويه ابتسم وراح يدنوا براسه فوق كسي وحط لسانه بين شفرات كسي وراح يلحس كسي ومص بظري وياكل كسي أكل حتى ارتعش وانزلت مائي في فمه ومتصه كله وقام يحط راس زبه في كسي وآه آه آه آه من حجم زبه العريض شعرت بكسي ينشق وادخله بقوه حتى خرجت مني صيحه كانني في ليله الدخله وراح ينيكني بكل قوته وانا احضنه واضمه ورفع نفسي معه ودفع بكسي في زبه مستمتع بكل هزه كان لايسمع صوت إلا صوت الآهات وصوت طاطات السرير من تحتنا استمر على نيكي نصف ساعه ارعشني مرتان وهو لم يقدف حليب اخرج زبه وستقام امامي وانا انظر لزبه الذي ما زال منطلق مثل العمود يهتز معه عندما يتحرك قمت اجلس وامسك بزبه واحطه في فمي وامصه كان طعم مائي ملتسق فيه مصيته حتى تعبت ثم قال انا بنام على ظهري وانت اطلعي فوق زبي ونام على ظهره وطلعت فوق زبه وادخلته بكسي وكنت احرك وسطي فوق زبه حتى شعرت بزبه يدق في اعماق احشائي واسرعه بقوتي احرك بقوه حتى تسارعه انفاسي ورتميت بصدري فوق وجهه يمتص حلماتي وياكل نهودي وزبه مازال مغروس في احشائي قال انزل نزلت من فوقه وستمت بجانب السرير وهو قام ودار خلفي وحضني من الخلف وقال انحني فوق السرير فنحنيت وادخل زبي في كسي وراح ينيكني وهو واقف على رجوله وانا رجولي على الارض يدي فوق السرير مثل الركوع وناكني حتى ارتعش وهو مازال لم يقدف جلست على طرف السرير وهو واقف امامي على ارجله ومسكت زبه الحديد ومصيته مص شديد وبدات احس بطم حليبه يتسلك وحسيت بانه بدا يرتعش ويقدف امسك براسي وراح وحضن راسي ويضمه في حضنه لكي يقدف حليبه في فمي وصب كل حليبه داخل فمي حتى شعرت بحلقي يمتلى ويصب في معدتي ثم ارتما فوق السرير منهك تعبان وانابجنبه احضنه وانظرفي عيونه مبتسمه قال انا بحبك وبحبك قلت وانا من يوم لما شفت زبك وانا نفسي فيك بحبك وحضنا بعض نمتص شفايف بعض ثم قلت حمود قال نعم قلت إيش رايك نزيد ثاني ولا كن لازم تأكل حاجه تعال ورحت المطبخ وجهزت أكل جامد وهو راح يغتسل وجلس بالصاله لابس فوق خصره منشفه فقط وانا لبسه الشلحه ولم اغتسل احضرت الأكل وقلت له كل وانا بروح اتحمم ورحت اغتسل ولفيت فوق جسمي المنشفه فقط وجيت اجلس بجنبه نأكل كان الوقت تقريبآ قبل الفجر ثم قمنا ودخلنا الغرفه ومن جديد نحضن بعض ونمص شفايف بعض ومصيت زبه وشتد احسن من اول وهو لحس كسي ومص بذري وأكل كسي أكل وشرب مائي وحطني تحته بس هذه المره كنت باطحه فوق بطني وهو باطح فوقي وفوجأة بزبه يدق فتحت طيزي قلت حمود لا لا بيوجع دخله في كسي احسن قال لازم انيك طيزك لكي اقذف داخل طيزك ولا تخافي انها في البدايه بيوجع وبعدين بيعجبك قلت طيب حط زيت فوق زبك لكي يساعد بالدخول كانت العلبه فوق الميز عندنا بالغرفه وحط زيت في فتحت طيزي وادخل صبع وزاد الثانيه والثالثه وانا بتألم ثم حط زيت فوق زبه وراح يحشر براس زبه في فتحت طيزي ويضغط بشويش وانا حاطه الوساده تحت بطني ورفع بطيزي لكي يدخل وأسكه من الألم شعرت براس زبه قد دخل ثم نصف زبه ثم دفعه بقوه حتى صحت وعضيت شفايفي وحسيت بألم شديد وكنت اقول بيوجع طلعه خلاص أخرجه من طيزي ولاكن حمود حضن ظهري في صدره وضم افخاذي تحت افخاذه وستقر فوقي ولم يتحرك وترك زبه داخل طيزي كل حديد وبدات احس بالألم يهدء ويزول وحسيت بحجم زبه داخل طيزي واحس بأنفاس أخي تتسارع خلف ظهري كان حاط خده فوق طهري مرت حوالي ربع ساعه على هذا الحال وزبه في طيزي مستقر ثم قال هل ارتحتي وخف الوجع هزيت راسي نعم ثم شعرت بزبه يتحرك داخل طيزي وراح يحرك خسره ويدفع زبه دخول وخروج وناكني في طيزي وكانت اول مره انتاك بطيزي وستمر ينيكني باطح في طيزي اكثر من نصف ساعه ثم نيمني على جنبي وباعد بين افخاذي وادخل زبه في كسي وناكني وهاكذا استمرينا نمارس الجنس طول الليل سمعنا صوت الفجر ونحن مازلنا نمارس الجنس ثم ادخل زبه في طيزي وناكني بعنف حتي قذف كل حليب داخل طيزي وأرتما بحضني ونام رفعته من فوق صدري وحطيت فوق الفرش وغطيته بالحاف وشلت المنشفه وغطيت نفسي وخرجت من عنده وأنا خلاص تعبانه جسمي بيوجعني نظرت اشوف الوقت ففوجاة بأنها الساعه السادسه صباحا فتحت الشباك اشوف السمأ قد اوضحت نهارها والناس قد خرجوا يسعون دخلت الحمام اغتسل ثم جهزت لأبني حقه ملابس المدرسه والفطور ونتظرت نصف ساعه حتي يقوم أبني وجهزته حتى اتا الباص حق المدرسة وركبته الباص ورحت انام_ومن يومها لم افارق اخي وحبيبي وزوجي حمود الذي اشبع حياتي في الجنس إلى يومنا هذا للمزيد بناااااااااااااااااااااااااااااتممحونة سكس فوووووووووووووووووون

Add a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *